كاريكاتير وصورة

النشرة البريدية

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
الرئيسية | مجتمع | تكريم وجوه نسائي أعطت الكثير للصناعة التقليدية الصحراوية بإقليم آسا الزاك و احتجاج مموني الحفلات ضد تهميش مجلس الغرفة.

تكريم وجوه نسائي أعطت الكثير للصناعة التقليدية الصحراوية بإقليم آسا الزاك و احتجاج مموني الحفلات ضد تهميش مجلس الغرفة.

اعترافا بإسهاماتها في النسيج المجتمعي الاقتصادي المحلي، وصونا للموروث الثقافي الحساني، وكذا إبرازا لمساهمة المرأة الصانعة في الابداع مع إعطائها ثقة في النفس من خلال القيمة المضافة، التي ما فتئت تمد بها الصناعة التقليدية، بابتكارات جديدة.

تم تكريم الصانعة المعروفة بـ "نانة " أو " نانا " داخل الاوساط بإقليم أسا الزاك، كاعتراف بمهارتها الفنية في الصناعة التقليدية المحلية، وهذا رغم التطور التقني الكبير الذي تعرفه هذه الصناعة إلا أن الفنانة "نانا" بقيت وفية للصناعة المحلية.


تكريمها اليوم على هامش فعاليات معرض الصناعة التقليدية بإقليم آسا الزاك، المنظم من طرف غرفة الصناعة التقليدية بجهة كلميم وادنون كان أبرز فقرة مميزة في هذا المعرض، بسبب سقطات الرئيس الافتتاحية والتي تميزت بتدشينه موسمه السياسي منذ انتخابه ببيان استنكاري من طرف مموني الحفلات باقليم آسا الزاك.

و في هذا السياق جاء بيان المحتجين ليستنكر ما اسماه التهميش و الإقصاء الذي يقابل بها رئيس الغرفة هذه الفئة، و هنا يطرح تساؤل حقيقي حول اهداف المجلس بشكل عام و موقع مثل هذه الفئات التي عانت الكثير من تداعيات جائحة كورونا، في برامجه المستقبلية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك