كاريكاتير وصورة

النشرة البريدية

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
الرئيسية | مجتمع | ثورة الدعاية الغنتخابية في العالم الإفتراضي ما بين الكم الهائل من الإشكالات القانونية و غياب النصوص القانونية المنظمة

ثورة الدعاية الغنتخابية في العالم الإفتراضي ما بين الكم الهائل من الإشكالات القانونية و غياب النصوص القانونية المنظمة

في زمن كورونا كان للإنتخابات هذه السنة أيضا طعم خاص حيث تميزت الدعاية الانتخابية بهيمنة كبيرة للوسائط الإلكترونية حيث لجأت كل الأحزاب تقريبا الى استغلال شبكات التواصل الإجتماعي من اجل الترويج لمرشحيها او برامجها سواء عبر صفحاتها الرسمية او عبر صفحات موالية لها بشكل او بأخر.

في حين ان هذه الأحزاب او المرشحين في الانتخابات قد استغلوا أيضا الخدمات الإشهارية المدفوعة من اجل ضمان فاعلية دعايتهم الإنتخابية و الوصول الى اكبر عدد من الناخبين.

و في هذا الصدد رصدت الجريدة استغلال هستيريا لخدمات الإشهار لدى موقع الفيسبوك من طرف الغالبية العظمى من المرشحين بكلميم، و هو ما يطرح كمّا هائل من الإشكالات القانونية التي أغفل المشرع تنظيمها، أو لم ينتبه إليها، من قبيل تنظيم الفضاء الافتراضي، وغياب أي تأطير قانوني لهذا الفضاء ارتباطا بالانتخابات، إضافة إلى إشكاليات لا حصر لها مرتبطة بحجج الطعن و مدى قانونيتها لدى المحاكم الإدارية.

فهل ستشهد هذه الإنتخابات الفريدة من نوعها مرحلة جديدة في الاجتهاد القضائي و تكون سببا نحو تقنين هذا المجال؟

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك