كاريكاتير وصورة

النشرة البريدية

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
الرئيسية | مجتمع | جهة كلميم وادنون تربح الرهان من جديد و تعلن نفسها خالية من فيروس كورونا كوفيد 19 المستجد

جهة كلميم وادنون تربح الرهان من جديد و تعلن نفسها خالية من فيروس كورونا كوفيد 19 المستجد

استطاعت جهة كلميم وادنون بشكل فريد القضاء على فيروس كورونا المستجد على مستوى كل الأقاليم التابعة للجهة، و بذلك تسجل صفر حالة من جديد و تعود الى وضعها الطبيعي السابق.

كل هذا لم يكن ليتم بدون تضافر جهود كل المتدخلين و المعنيين بتنسيق من اللجنة الإقليمية لليقظة والتتبع، و بتفعيل تشاركي لكل التدابير المتخدة مع كل الفاعلين سواء كانت فعاليات المجتمع المدني، و الحقوقية و كل من ساهم من قريب او بعيد، عبر العمل اليومي الميداني، و هو ما ترجمته الساكنة بتجاوب فور و بشكل إيجابي مع قرارات و توجيهات السلطات و الالتزام بالإجراءت الوقائية و التعاون مع كل الحملات التحسيسية المنظمة في هذا الصدد.

و لعل من ابرز الفئات التي عملت بكد و بكل تفان في اطار محاربة هطه الجائحة الأطر الصحية بكامل مكوناتهم سواء المدنية او العسكرية، بالإضافة الى السلطات المحلية و عناصر الأمن الوطني و الدرك الملكي و القوات المساعدة و الوقاية المدنية و عدد من القطاعات الإجتماعية كالتعاون الوطني ... و التي عملت يكل تعاون و اجتهاد من اجل القضاء على الجائحة و منع وصولوها الى الجهة، وذلك وفقا للتوجهات الملكية السامية و القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وأعلن يوم أمس الإثنين عن خلو جهة كليميم وادنون من أي إصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، وذلك إثر شفاء آخر حالة مصابة التي كانت تتابع العلاج بالمستشفى الإقليمي الحسن الثاني بطانطان..

و من المنتظر أن تغادر الحالة المتعافية التي تعود لسيدة، اليوم الثلاثاء، مستشفى  طانطان بعدما تابعت العلاج على يد الأطقم الطبية التي تمت تعبئتها لهذا الغرض.

و رغم كل ذلك فيتوجب على الجميع الاستمرار في هذا المنهج و التعاون والتآزر، والالتزام بالاحتياطات اللازمة باحترام الاجرءات الوقائية و ارتداء الكمامة عند الخروج، والحفاظ على مسافة التباعد بما لا يقل عن متر واحد بين الأشخاص،  للمساهمة في القضاء على هذا الفيروس بصفة نهائية، و الحفاظ على خلو جهة كليميم وادنون من وباء كورونا.

يذكر أن حالات الإصابة المسجلة بجهة كليميم وادنون، التي استقرت في 161 حالة، توزعت بين أقاليم كليميم (59)، و طانطان (81)، و سيدي افني (19)، وآسا الزاك (2).

 و بلغ عدد حالات الوفيات في جهة كليميم وادنون ثلاث حالات، ( حالتين بإقليم كليميم، و حالة واحدة بإقليم طانطان).

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك