كاريكاتير وصورة

النشرة البريدية

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
الرئيسية | أخبار جهوية | تدبير عشوائي و سيء بقطاع الصحة بكلميم وادنون اهم اسباب لجوء ولاية كلميم الى تشييد مستشفى ميداني

تدبير عشوائي و سيء بقطاع الصحة بكلميم وادنون اهم اسباب لجوء ولاية كلميم الى تشييد مستشفى ميداني

علمت الساقية نيوز من مصادر خاصة ان تشييد المستشفى الميداني بكلميم جاء بعد ان تم ذق ناقوس الخطر من طرف المفتش الجهوي للصحة بضرورة التعجيل و التدخل و انقاذ ما يمكن إنقاذه.

و يأتي هذا بعد التقصير الواضح من مسؤولي قطاع الصحة جهويا بكلميم، و هو ما وجد استجابة والي جهة كليميم وادنون، و الذي امر بالتعجيل بإحداث مستشفى ميداني بعد الارتفاع المهول في عدد الاصابات والوفيات بفيروس كورونا، و هو ما يكشف أن مسؤولي قطاع الصحة تغيب عنهم المبادرة والجرأة ....

من جهة أخرى فقد اثار استغراب الجريدة استمرار احدى المسؤولات في قطاع الصحة بكلميم في التدخل في كل صغيرة و كبيرة ، بعد ان تم اعفاؤها بسبب العديد من الأخطاء التي عرفتها المراحل الأولى من انتشار فيروس كورونا المستجد بكلميم، خصوصا ضعفها المستمر في التواصل مع الصحافة المحلية و فتح المجال امام حرب الشائعات و نشر الاخبار الزائفة آنذاك، و هو ما يطرح العديد من التساؤلات حول من يقف خلفها و يدعم تجبرها و استمرار تدبيرها العشوائي و تدخلها في كل تفاصيل قطاع الصحة بكلميم، رغم ان وزارة الصحة قد سبق لها ان اعفتها من مسؤولياتها بعد ارتكابها العديد من الأخطاء و تدبيرها السيء لمرحلة كوفيد 19 السابقة.

"خرجت من الباب ودخلت من شرجم هكذا هي المسؤوليات بقطاع الصحة بوادنون ..."

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك