كاريكاتير وصورة

النشرة البريدية

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
الرئيسية | أخبار جهوية | المفتشية الجهوية لوزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة بمراكش تنظم سلسلة من الورشات التشاورية في إطار إعداد المرحلة الثالثة من البرنامج الوطني للتنمية المندمجة للمراكز القروية الصاعدة

المفتشية الجهوية لوزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة بمراكش تنظم سلسلة من الورشات التشاورية في إطار إعداد المرحلة الثالثة من البرنامج الوطني للتنمية المندمجة للمراكز القروية الصاعدة

في إطار إعداد المرحلة الثالثة من البرنامج الوطني للتنمية المندمجة للمراكز القروية الصاعدة والمتعلقة ببلورة رؤية شمولية واستشرافية منسجمة لتنمية المراكز القروية الصاعدة المنتقاة انطلاقا من بمؤهلاتها وأدوارها وخصوصياتها المجالية (المرحلة الثانية)، عبر إعداد مشاريع ترابية مندمجة، تنظم المفتشية الجهوية لوزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة بمراكش بتنسيق مع مصالح عمالات الأقاليم الجهة سلسلة من الورشات التشاورية ضمن المقاربة التشاركية المتبعة مع كل الفاعلين على المستوى الجهوي والإقليمي والمحلي.

في هذا الصدد، تم عقد ورشة تشاورية اليوم الثلاثاء 25 ماي 2021 بمقر عمالة شيشاوة، وقد افتتح اللقاء السيد الكاتب العام نيابة عن السيد عامل إقليم شيشاوة بكلمة ترحيبية موضحا السياق العام الذي تندرج فيه هذه الورشات الجهوية التشاركية، بعدها ألقى السيد المفتش الجهوي  لإعداد التراب الوطني والتعمير بمراكش كلمة توجيهية تبرز أهمية هذا البرنامج في تأطير  وتنمية العالم القروي وكذا الأهداف والنتائج المتوخاة منه.  تلى ذلك تقديم مكتب الدراسات المكلف لعرض مفصل حول محاور و منهجية تنزيل مخططات عمل تنمية المراكز الصاعدة عموما ومركز سيدي المختار خصوصا، وقد حضر هذه الورشة عدد من المصالح والمؤسسات المعنية ومجلس الجهة والمجلس الإقليمي ومجلس جماعة سيدي المختار.


حيث كانت هذه الورشة فرصة لفتح نقاش بناء وجاد حول الخصوصيات والقضايا الجوهرية المتعلقة بمركز سيدي المختار خاصة والمنطقة عامة، وكذلك لتبادل الأفكارك والخبرات لبلورة رؤية استراتيجية تنموية مندمجة للمركز سيدي المختار عبر اقتراح مشاريع تنموية مندمجة تراعي ما تم إنجازه وادما هو في طور الإنجاز وما تمت برمجته وكذا ما تقترحه المنظومة المحلية لتقوية فرص النهوض بالمركز اقتصاديا واجتماعيا وعمرانيا.

 

وللإشارة، فالبرنامج البرنامج الوطني للتنمية المندمجة للمراكز القروية الصاعدة يندرج في إطار البرنامج الحكومي 2017-2021 وفي إطار الاهتمام الذي توليه وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة لتنمية مختلف مكونات المجالات الترابية ومنها العالم القروي من خلال مرحلة جديدة في سياسة إعداد التراب والتنمية المجالية بالمغرب بشراكة وتعاون تام مع وزارة الداخلية والقطاعات الحكومية المعنية  والمؤسسات والهيئات المنتخبة ذات الصلة.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك