كاريكاتير وصورة

النشرة البريدية

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
الرئيسية | أخبار جهوية | "مافيا العقار" تطلق الرصاص الحي بضواحي كلميم و تشعل النعرات القبلية

"مافيا العقار" تطلق الرصاص الحي بضواحي كلميم و تشعل النعرات القبلية

في وقت تحاول فيه كل اجهزت الدولة التعاون و التأزر من اجل القضاء على فيروس كورونا، تستغل "مافيا العقار" بكلميم وادنون الفرصة وتنشط بشكل كبير الترامي على اراضي الغير؛ و في هذا السياق فقد عرفت الحدود ما بين جماعة فاصك الترابية و جماعة أسرير بإقليم كلميم، مساء أمس الثلاثاء، أحداثا خطيرة تمثلت في نزاع بين أهالي المنطقة وأشخاص كانوا يسعون إلى الاستيلاء على أراضي السكان، انتهى بإطلاق أعيرة نارية راح ضحيتها أحد أصحاب الأرض، حيث تم نقل شخصين تعرضى لجروح متفاوتة الخطورة الى المركز الإستشفائي الجهوي بكلميم.

وأظهر مقطع فيديو وثق الواقعة رجلين أصيبا بشظايا الأعيرة النارية على مستوى الرأس وفي أنحاء أخرى من جسديهما، حيث شهد المستشفى الجهوي بكلميم تنظيم وقفة احتجاجية خاضها أهالي المنطقة التي ينحدر منها الضحيتين، قبل أن يخوضوا وقفة مماثلة أمام مركز الدرك الملكي.

و تستغل مافيا العقار هذا الأسلوب منذ زمن طويل بكلميم عبر خلق النعرات و الصراعات القبلية بين مكونات وادنون و اشعال نار الفتنة بسبب مشاكل الصراعات العقارية، و لعل احداث تيزيمي بين قبيلتي ايتوسى و ايت النص ايت براهيم، اكبر مثال على ذلك اضافة الى احداث الصراع الذي تم ايضا اشعال نار الفتنة فيه ما بين قبائل ايتوسى و يكوت.

و حسب مصادر اعلامية محلية و وطنية، تعود تفاصيل الواقعة، حسب مصادر من عين المكان، إلى إقدام "بلطجية مافيا العقار"، التي تُعتبر كلميم من بين أكثر المناطق التي تنشط فيها بكثافة في الجنوب، على حفر خندق ووضع علامات على وعاء عقاري شاسع تمهيدا للسطو عليه، وهو ما حدا بسكان المنطقة إلى استقدام جرار والشروع في حرث الأرض منعا للسطو عليها.

غداة ذلك، تدخلت عناصر الدرك الملكي والسلطة المحلية وأوقفت عملية الحرث، بدعوى أن الأرض متنازع عليها، واستمر الوضع على ما هو عليه إلى حدود يوم أمس، حيث تفاجأ سكان المنطقة بإقدام شخصين غريبين على تشييد بناءٍ على أرضهم، وعندما تدخلوا لمنعهم، وُوجهوا بالرصاص الحي.

وما زال الشخصان اللذان أصيبا بأعيرة نارية خلال الحادث يتلقيان العلاج بالمستشفى المذكور، فيما راج خبر غير مؤكد بأن الشخصين اللذين أطلقا النار على السكان تم اعتقالهما، وأن التحقيق يجري معهما من طرف الدرك الملكي.

وحسب إفادات من عين المكان، فإن سكان جماعة أسرير قدموا منذ شهرين إلى وكيل الملك شكاية ضد الشخصين اللذين أطلقا عليهما النار، وهما معروفان بالانتماء إلى "مافيا العقار"، لكن تم حفظها.

و نفس السياق فقد قامت مكونات من قبيلة ايت حماد بتنظيم وقفة احتجاجية امام قيادة فاصك مستنكرين الأحداث التي وقعت امس الثلاثاء مؤكدين عدم وجود اي عداوة او خلاف ما بين المكونات القبلية بالمنطقة و مصرين على تثمين اواصر الصداقة و الأخوة ما بين قبيلتي ايت بكو و ايت احماد، و في نفس السياق اكد المحتجون اصرارهم على الدفاع عن اراضيهم و عدم تخليهم عن شبر منها مطالبين السلطات ايقاف محاولات مافيا العقار الترامي على اراضيهم.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك