كاريكاتير وصورة

النشرة البريدية

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
الرئيسية | أخبار جهوية | حزب المصباح جهة كليميم وادنون تحتاج الى ديناميكية في السياسية والتنمية

حزب المصباح جهة كليميم وادنون تحتاج الى ديناميكية في السياسية والتنمية

 قال الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، سعد الدين العثماني، أمس السبت بكلميم، إن حزب العدالة والتنمية يولي أهمية كبرى للتواصل المنتظم مع المواطنات والمواطنين.

وشدد السيد العثماني، في كلمة خلال الملتقى البين جهوي لمنتخبي الحزب بالجهات الجنوبية الثلاث، على أهمية التواصل السياسي مع المواطنين والمواطنات من أجل تحقيق الفهم المتبادل “خاصة في ظل وجود جهات تحاول تبخيس العمل السياسي”

واعتبر أن محاولة تبخيس العمل السياسي والقول بانعدام الثقة محاولة فيها تبخيس وتشويه للحقيقة، معتبرا أن تفاعل المواطنين مع الأنشطة السياسية التواصلية للحزب دليل على وجود الثقة في العمل السياسي.

وزاد، في الإطار نفسه، “ربما تنقص الثقة كما وكيفا” لكن هذا لا يعني أنها غير موجودة، مؤكدا حرص الحزب على التواصل المستمر مع المواطنين في كافة أرجاء ومدن الممكلة.

وأكد أن الحزب يسعى إلى “رفعة البلاد وتنميتها “، منوها بالإنجازات العديدة التي حققتها المملكة في ميادين مختلفة تحت قيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس.

من ناحيته، نوه عزيز الرباح، رئيس مؤسسة منتخبي حزب “المصباح”، بما تشهده الأقاليم الجنوبية للمملكة من “ثورة تنموية حقيقية” تضعها على سكة تنمية شاملة.

وقال إن الأوراش والمشاريع الكبرى التي تعرفها مدن الجنوب تحتاج إلى نخبة سياسية نظيفة ونزيهة وقريبة من المواطنين ومبدعة وحريصة على مصالح الناس، معتبرا أن العدالة والتنمية يقدم نخبة سياسية من هذا القبيل.

وذهب إلى أن هذه الدينامية التي تعرفها الأقاليم الجنوبية للمملكة أو باقي الأقاليم الأخرى تحتاج أيضا نخبة إدارية قادرة على استيعاب هذا التحول التنموي.

وتتواصل أنشطة الملتقى البين جهوي لمنتخبي الحزب بالجهات الجنوبية الثلاث، المنظم تحت شعار “إنجاح ورش الجهوية المتقدمة رهين بإقرار حكامة جيدة ونخب نزيهة ومؤهلة” ،ليومين (8و9 فبراير الجاري).

وسيعرف اليوم الثاني من الملتقى تقديم عرضين الأول حول تنزيل مشروع الجهوية المتقدمة والثاني حول التعاون والشراكة بين الجماعات الترابية والقطاعات الحكومية تليهما مناقشة عامة.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك