كاريكاتير وصورة

الأكورة

النشرة البريدية

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
الرئيسية | أخبار جهوية | والي جهة كليميم : دعم المقاولات الصغرى ضرورة ملحة ويوصي بدراسة السبل لتطوير المقاولة  

والي جهة كليميم : دعم المقاولات الصغرى ضرورة ملحة ويوصي بدراسة السبل لتطوير المقاولة  

حث والي جهة كلميم واد نون على ضرورة استمرار دعم الشباب بالجهة تفعيلا للتوجهات الملكية، ومواكبتهم من أجل إدماجهم في النسيج الاقتصادي عبر إنشاء مقاولات صغرى ومتوسطة تكون قادرة  على  تنافسية  تمنكها  من تطوير أدائها . 

حيث إستهل كلمته  خلال  الجلسة الافتتاحية لأسبوع المقاولة بقاعة الكتابة العامو لولاية الجهة  بقاعة المنظم بشراكة بين ولاية جهة كليميم واد نون ومجلس الجهة ومغرب المقاولات، بروح هذه المبادرة  الملكية التي من شأنها أن تبلور حلولا ناجعة لتجاوز الصعوبات التي تعترض الشباب في إنشاء مقاولاتهم وتوفير فرص الشغل بالجهة، حيث سطر أسبوع المقاولة من بين أهدافه إخبار حاملي المشاريع بمستجدات نظام المقاول الذاتي وبرامج المواكبة كما أنه يأتي متزامنا مع آعطاء انطلاقة البرنامج المندمج للتموليل المقاولتي من طرف  جلالة الملك محمد السادس.

واضاف ان هذا البرنامج الذي يرتكز على أربع نقط بدءا بتمويل المشاريع و التنسيق لإنجاحها ثم مواكبة نشاطها وأخيرا إدماجها الكلي في التسيج الاقتصادي الحالي.

واردف والي الجهة  ايضا من شأن هذا الأسبوع المقاولتي التمكين من تعزيز المكتسبات التي يعرفها تنفيذ البرامج التنموية الأخرى، كالنمودج الجديد للتنمية بأقاليم جهة كليميم واد نون الذي خصص ما مبلغ يقدر ب 161مليون درهم لمحور إنعاش الشغل ودعم المقاولات.

وفي نفس السياق استشهد والي الجهة بإحداث "جمعية كلميم واد نون مبادرة" من أجل تفعيل المحور المتعلق "بقروض الشرف"التي تبلغ 26.6 مليون درهم منها 18 مليون مساهمة مجلس الجهة و 8،6 مساهمة الوكالة الحضرية للنهوض بالمقاولات، وهو ما من شأنه يضيف والي  أنها تشكل دعامة أساسية من أجل التنزيل الأفضل للبرامج التي يتم التوقيع عليها بشراكة مع مختلف الشركاء لاسيما برنامج التشغيل الذاتي و التماسك الاقتصادي والإدماج عبر الأنشطة الاقتصادية والمقاولات لفائدة السجناء.

وفي ختام كلمته نوه والي جهة بالمنظمين والمشاركين في أسبوع المقاولة بالانكباب على دراسة السبل الكفيلة لاستمرار المقاولة الصغيرة والمتوسطة من حيث المواكبة، والاهتمام بالعنصر البشري باعتباره عاملا جوهريا لمواجهة التحديات، كما دعى الشباب لإنشاء المقاولات في جميع المجالات الاقتصادية وضمان  ومواكبتها وعصرنتها والاستفادة من  التكنولوجيا الرقمية المتطورة الحديثة.

وأشار الى أن هذا الأسبوع سيشكل داعمة أساسية للتنزيل الأفضل للبرامج التي يتم تنفيذها في إطار الشراكة مع وكالة الإنعاش والتنمية الاقتصادية والاجتماعية لأقاليم الجنوب والجماعات الترابية والمبادرة الوطنية لتنمية البشرية.

ولاشارة فإن اسبوع المقاولة سيستمر لمدة اسبوع عبر تنظيم انشطة موازية بفضاءات مختلفة  باقاليم الجهة.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك