كاريكاتير وصورة

النشرة البريدية

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
الرئيسية | أخبار جهوية | المركز الجهوي للإستثمار بكلميم امام اشكالية ضعف التواصل و الحكامة

المركز الجهوي للإستثمار بكلميم امام اشكالية ضعف التواصل و الحكامة

اعلان   المركز الجهوي للاستثمار بكليميم، عن إنتقاله  الى مقره الجديد  والمكتري بعد أزيد من سنتين من كراء مقر بقي مغلقا طيلة الفترة المذكورة، يعكس عقلية تدبير هذا المرفق، علما ان له اهمية بالغة في تحريك عجلة الاقتصاد المحلي والجهوي في و انعاش الحركة التنموية والاستثمارية نظرا لارتباطه بشكل مباشر بسياسيات الدولة المرتبطة بجلب الاستثمار عبر توفير تحفيزات مشجعة للمستثمرين والفاعلين الاقتصادين ، فمن المؤسف أن ترى ادارة تعتبرالعصب الاقتصادي الأول بالجهة وتفتقر الى ابسط وسائل التواصل والتسويق رغم توفر هذه الادارة على صفحة رسمية بمواقع التواصل الاجتماعي تشارك بكل جديد يطرأ بإدارتها لتقريب الراي العام والمرتفقين من مرفقها الإستثماري، فهناك من الوسائل المتوفرة والتي يفقتر لها القائمون على المرفق ما يمكن ساكنة و زوار الجهة و الإقليم من معرفة مكان مقر المركز و من ابروز هذه الوسائل علامات التشوير و اليافطات التي يجب ان تعمم بشوارع المدينة وهناك  قنوات اعلامية مختلفة محلية وجهوية، تعتبر وسيلة ناجعة جدا والامثل نظرا لوظيفتها و قربها الدائم من المواطن و باعتبارها صلة وصل بين الإدارة وبين الرأي العام  .


فالسياسية  التسويقية التي يتبعها بعض المسؤولين هي في الحقيقة سياسية التقليد التي لا تخدم الادارة والمرتفقين على حد سواء لاسباب كثيرة، فالاعلام أصبح فضاءا مفتوحا ومتوفرا عبر مساحات مختلفة رسمية وغير رسمية، بل هناك وسائل اصبحت متاحة ومتوفرة داخل العالم الرقمي، المطلوب هو حسن  استخدامها  بشكل متزن  يكون  قادرا على ايصال المعلومة ومشاركتها وتقريب الادارة من المرتفقين، فعدم تحيين الصفحات الرسمية لدى بعض الادارات يعتبر كسلا وظيفيا وكسلا في التخطيط والمعالجة.


فعلى  المركز  الجهوي للإستثمار، التي تغيب عنه  أليات التسويق بل من المفروض عليه ان يعيد  ترتيب افكاره التنموية ويتعلم من بعض الادارات العمومية والشبه العمومية، والفقيرة  ماليا، و التي استطاعت على الصعيد المحلي ان تسوق ادارتها وتقربها من المرتفقين بتسطيرة الية تشاركية عبر اشراك الاعلام ، ايمانا منها بدوره في التوعية والتسويق الامثل كما عمدت على تعزيز صفحاتها الرسمية بالتواصل الدائم مع مختلف وسائل الاعلام محليا وجهويا، و تفعيل حق اشعار المواطن بكل ماهو جديد عبر تواصل دائم باعتباره المدخل الانسب للتنمية المحلية .

فاكتراء المركز الجهوي للاستثمار بناية ذي مساحة صغيرة وبملبغ مبالغ فيه لا يستجيب لتطلعات وطموحات الاستثمار بالجهة بل يعكس مدى ضعف الحكامة في تدبير هذا المرفق الحيوي.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (1)

مر من هنا 06/09/2019 11:53:19
يا اخي فالمركز في سبات عميق ولا يمكن الا ان يصلى عليه ومن ثم دفنه ///// هذا هو حال المغرب حينما تسند الامور لغير اهلها وبالواسطة والمحسوبية
مقبول مرفوض
0
تقرير كغير لائق
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك