كاريكاتير وصورة

النشرة البريدية

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
الرئيسية | أخبار جهوية | تكريم القابض السابق لكلميم بعد ان انتقل الى مدينة تزنيت ليشغل نفس المنصب

تكريم القابض السابق لكلميم بعد ان انتقل الى مدينة تزنيت ليشغل نفس المنصب

تم اليوم بالقاعة المغطاة بكلميم، تنظيم حفل لتوديع إطارين بالخزينة الإقليمية بكلميم، ويتعلق الامر بكل من   :

السيد المحفوظ بداهي والسيد الجماني باهي، الذين انتقلا إلى مدينة تزنيت لشغل نفس المناصب التي كانا يشغلانهما بكلميم.

وقد حضر هذا الحفل أطر وموظفي الخزينة العامة بكلميم وأطر القباضة الإقليمية بكلميم، ومنتخبون ورؤساء الجماعات ورؤساء المصالح الخارجية، الذين عبروا في كلمات مؤثرة، اختلطت فيها المشاعر عن شكرهم لهذين الإطارين الوادنونيين الذين خدما الإقليم بكل مسؤولية وتفان في العمل ونكران الذات.

وقد عبر السيد الخازن الإقليمي في كلمة ألقاها بالمناسبة عن إعجابه بالعمل الجبار الذي قدمه الإطارين على مستوى الحصيلة والنتائج وتحقيق الأهداف واعتبر أن الأرقام التي حققتها القباضة الإقليمية بقيادة السيد المحفوظ بداهي على مستوى المداخيل والتواصل مع المؤسسات البنكية وإدارة الضرائب والجماعة الترابية والمحافظة العقارية حول طلب المعلومات.

وطيلة فترة إدارته للقباضة الإقليمية بكلميم اعتمد السيد المحفوظ بداهي، المقاربة التشاركية مع مختلف المتدخلين و... والموظفين مما ساهم في تحسين أداء هذا المرفق الحيوي، وعرف تطورا كبيرا خلال فترة إدارته له.

في سياق آخر أشاد السيد رئيس جماعة أباينو بأداء وعمل الإطارين وأكد على ضرورة ترسيخ ثقافة الاعتراف خاصة عندما يتعلق الأمر بموظفين أمثال السيد بداهي المحفوظ والجماني باهي، الذين لم يدخرا جهدا في المساهمة في تنمية إقليم كلميم.

وفِي الختام تمنى الحضور للسيد بداهي المحفوظ والسيد الجماني باهي كل التوفيق والنجاح في مهامهما الجديدة بمدينة تزنيت.

وتجدر الإشارة أن هذا الحفل عرف تنظيم مباراة لكرة القدم شارك فيها بعض موظفو الخزينة، تكريما لزملائهم المنتقلين.

و تجدر الإشارة أن  المحفوظ دباهي عمل في مناصب المسؤولية كقابض في عدة  مدن  منها  سيدي ايفني والداخلة ، حيث عرف بخصاله  الحميدة واخلاقه العالية مجسدا  روح المسؤول المواطن، و في نفس السياق فقد تم تنقيل قابض قباضة بيوكرى الى قباضة كلميم ليشغل نفس المنصب. 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك