كاريكاتير وصورة

النشرة البريدية

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
الرئيسية | أخبار محلية | السلطات المحلية و الأمنية بكلميم تعمل على قدم و ساق من اجل ضمان نجاح العملية الإنتخابية

السلطات المحلية و الأمنية بكلميم تعمل على قدم و ساق من اجل ضمان نجاح العملية الإنتخابية

تستعد السلطات المحلية و الأمنية بكلميم من اجل إنجاح الحدث الوطني الأبرز في هذه السنة، و الذي يهم تنظيم عملية التصويت الخاصة بالإنتخابات التشريعية و الجهوية و الجماعية يوم غد 08 شتنبر 2021، و التي ستعرفها كل ربوع المملكة، حيث تم اتخاذ كافة التدابير الصحية لمواجهة تفشي فيروس كورونا خلال عملية الاقتراع في الانتخابات التشريعية والجماعية والجهوية التي ستجرى يوم غذ الأربعاء.

وسبق لوزارة الداخلية ان وجهت منشورا إلى الولاة والعمال يتعلق بالتدابير والإجراءات التمهيدية المرتبطة بالتحضير لانتخابات أعضاء مجلس النواب وأعضاء مجالس الجماعات والمقاطعات وأعضاء مجالس الجهات، حددت فيه مجموعة من التدابير الصحية الواجب اتخاذها.

حيث ينص المنشور على أن “الحفاظ على صحة وسلامة الناخبين المدعوين للمشاركة في الانتخابات، وكذا الطواقم المشرفة على سير عمليات الاقتراع وفرز وإحصاء الأصوات والإعلان عن النتائج، يعد شرطا أساسيا لضمان تدبير جيد لهذه المحطة الانتخابية الهامة”.

ودعت الوثيقة إلى توفير وسائل الوقاية والتعقيم ضد فيروس كورونا في كل قاعة من القاعات المخصصة للتصويت، عن طريق توفير العدد الكافي من الكمامات والواقيات الشفافة لفائدة رئيس مكتب التصويت ونائبه وأعضاء المكتب قصد ارتدائها يوم الاقتراع.

كما شددت على وجوب تزويد المكاتب بعلب المناشف الورقية التي يتم التخلص منها فور استعمالها مع صناديق غير قابلة للمس، وكذا توفير قنينات من سعة 500 ملل من المحلول المطهر.

وحثت وزارة الداخلية على اتخاذ التدابير الضرورية لضمان الانسيابية في ولوج الناخبات والناخبين إلى قاعة التصويت وفق شروط السلامة المعمول بها، من خلال وضع علامات على أرض مدخل وداخل مكتب التصويت واحترام مسافة الأمان القانونية التي لا تقل عن متر واحد.

وأوصت الوزارة رجالها بمختلف التراب الوطني بتعليق الإعلانات التحسيسية الخاصة بالتدابير الاحترازية ضد تفشي جائحة كورونا خارج وداخل قاعة التصويت، لإثارة انتباه الناخبات والناخبين إلى أهمية الالتزام بالإرشادات الوقائية والتوجيهات والتدابير الرامية إلى الرفع من درجة الوقاية والسلامة الصحية.

وفي نفس السياق فقد تم تجنيد كافة الإمكانيات من اجل تأمين العملية الانتخابية وضمان مرورها في احسن الأحوال و ضمان الأمن و السلامة الصحية للمواطنين و الناخبين و الموظفين من رؤساء مكاتب التصويت و المراقبين و ممثلي الأحزاب و الملاحظين.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك