كاريكاتير وصورة

النشرة البريدية

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
الرئيسية | أخبار محلية | الإغلاق الشامل و حظر التنقل الليلي بكلميم، تساهل و تهاون مع بعض المشاريع الخاصة قد ينذر بكارثة صحية بكلميم

الإغلاق الشامل و حظر التنقل الليلي بكلميم، تساهل و تهاون مع بعض المشاريع الخاصة قد ينذر بكارثة صحية بكلميم

 

كلما وصلت الساعة الى التاسعة مساءا، تشاهد الساكنة باستمرار بمدينة كلميم كما هو الحال بكل مدن المملكة حملات السلطات العمومية التي تعمل على تنزيل الإجراءات التي اقرتها الحكومة و القاضية باغلاق شامل و منع التجول و التنقل الليلي من هذه الساعة الى غاية الساعة 5 صباحا.


الا ان الأمر الغريب هو التعامل بتساهل و تميز مع البعض حيث تجد بعض المحلات او المتاجر او المقاهي مستمرة في تقديم خدماتها بشكل عادي الى غاية 11 ليلا او اكثر في بعض الحالات، و المثال في محطة ترفيهية على بعد كيلومترات قليلة من مدينة كلميم، حيث عاينة الجريدة استمرار عمل المحطة و استمرار توافد الزبائن اليها الى حدود العاشرة ليلا، و لم تسجل الجريدة حضور أي جهة كانت من السلطات العمومية او الأمنية من اجل اثارة انتباه مالكي المحطة و تنبيههم بضرورة احترام الإجراءات التي يتم تنزيلها بحزم شديد بكل ربوع المملكة الا بمدينة كلميم للأسف.


وضع خطير اصبح ينذر الجميع الى احتمال وقوع كارثة صحية حقيقية بمدينة كلميم و السبب استهتار الساكنة من جهة و تساهل السلطات من جهة أخرى، فهل سيستمر الوضع على هذه الحال.

من جهة أخرى كل ما بادرنا إلى السؤال و التقصي عن أسباب هذا التمييز و التفضيل نواجه بعذر ملكية المشروع لمنتخب نافذ. 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك