كاريكاتير وصورة

النشرة البريدية

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
الرئيسية | General | لم يتم تسجيل اي تحرك معاد من طرف ميليشيات البوليساريو شرق الجدار العازل خلال 72 ساعة الأخيرة.

لم يتم تسجيل اي تحرك معاد من طرف ميليشيات البوليساريو شرق الجدار العازل خلال 72 ساعة الأخيرة.

لم يتم تسجيل اي تحرك معاد من طرف ميليشيات البوليساريو شرق الجدار العازل خلال 72 ساعة الأخيرة.

فيما دكت المدفعية الملكية مواقع حاول المرتزقة التمركز بها شرق الجدار مخلفة عدة خسائر مادية و بشرية.

نشير أن ميليشيات البوليساريو قامت منذ طردها من معبر الكركرات بمحاولات فاشلة لاستفزاز قواتنا المرابطة على طول الجدار الأمني، خاصة بالمناطق الشمالية منه، فيما لم يقترب أحد منه من منطقة الكركرات منذ 13 نونبر المجيد، حيث تعيش المنطقة على وقع حركة آمنة و سلسة وقف عليها قادة الأحزاب المغربية بالأمس، و كذا أشغال لتطوير الطريق و تنمية المنطقة.

بعض المصادر تشير الى تكبد العدو خسائر مهمة نتيجة عدم تساهل القوات المسلحة الملكية لكافة المحاولات الاستفزازية و كذا محاولات تغيير الوضع القائم شرق الجدار للتكوين قواعد متقدمة و بناء مستودعات للأسلحة تم تدميرها بالكامل. الأمر الذي دفع قيادة الميليشيات بالعاصمة الجزائرية بتوجيه امر بالتراجع سواء شرق الجدار او بالمخيمات، حيث تم الغاء حملة لتجييش الشباب من أجل التحاقهم بصفوق المليشيات الإرهابية.

من جهة أخرى، يحاول عناصر من الشعب الجزائري العاملين لجهات أمنية بالكيان المجاور، ترويج اخبار عن قتلى و جرحى بصفوف القوات المسلحة الملكية عبر صفحات تدعي انها مغربية، يقوم بعض مواطنينا باعادة نشرها بكل سذاجة. و اذ نذكر ان نشر معلومات من هذا النوع التي تكتسي طابعا الكذب و الموجهة لزعزعة استقرار الوطن و اثارة الفتنة و المس بالوحدة الوطنية، هو فعل إجرامي جنائي، فاننا ندعو المواطنين لتحري المعلومات من المصادر الرسمية او المواقع ذات المصداقية.

و ستبقى القوات المسلحة الملكية، بكافة افرعها، جنودا و ضباط صف و ضباط، تحت القيادة العليا لصاحب الجلالة الملك محمد السادس القائد الأعلى و رئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، الدرع الحصين للوطن و مصدرا لاستقرار المملكة شوكة في حلق كل أعداء الامة المغربية.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك