كاريكاتير وصورة

الأكورة

النشرة البريدية

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
الرئيسية | تعليم | كلميم وادنون : انعقاد الدورة الثالثة للمجلس التلاميذي الجهوي للموسم 2020-2019

كلميم وادنون : انعقاد الدورة الثالثة للمجلس التلاميذي الجهوي للموسم 2020-2019

انعقدت، يوم السبت 01 فبراير 2020 بكلميم، أشغال الدورة الثالثة للمجلس التلاميذي الجهوي برسم الموسم 2019/2020، والمنظم من قبل الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة كلميم وادنون تحت شعار: "من أجل مدرسة مواطنة دامجة".

وتهدف الأكاديمية من تنظيم هذه التظاهرة إلى إبراز أهمية مشاركة التلميذات والتلاميذ في تفعيل أنشطة الحياة المدرسية، باعتبارها حقا ينبغي ممارسته، وواجبا يتعين الحرص على أدائه، وإعداد التلاميذ للمشاركة في الحياة العامة. كما تسعى إلى الارتقاء بالحياة المدرسية والرفع من جودتها عبر تفعيل آلياتها التربوية والاجتماعية لجعل المؤسسة التعليمية فضاء للتحصيل والإنتاج والإبداع، مع استحضار قيم المواطنة وحقوق الإنسان.

وأبرز السيد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة كلميم وادنون، في كلمته الافتتاحية لأشغال الدورة، أدوار المجالس التلاميذية المحلية والإقليمية والجهوي، والتي أغنت المنظومة التربوية وتثمنت التجربة الرائدة للأكاديمية في تفعيل الدور المركزي للتلميذ(ة) في الحياة المدرسية بما يتماشى وتعزيز المسلسل الديمقراطي الذي تعيشه بلادنا.

وأضاف السيد مولاي عبد العاطي الاصفر أن المجلس التلاميذي "يعد فضاء لاحتواء وصقل الطاقات الشبابية المتنوعة في عديد المجالات"، معتبرا "عملية انتخاب المجلس التلاميذي الجهوي في نسخته الثالثة 2019/2020، بطريقة ديمقراطية شفافة ليست هدفا في حد ذاتها"، رغم أهميتها، بقدر ما هو "تقليد سنوي يؤشر على بداية جديدة ومتجددة للتواصل المباشر مع تمثيلية التلميذات والتلاميذ حول قضايا تهمهم وتهم مستقبلهم العلمي والتربوي".

ودعا السيد المدير المشاركات والمشاركين إلى وضع حصيلة لمختلف الأنشطة والمداخلات والتوصيات التلاميذية للإجابة عنها أو لرفع اللبس الذي يعتريها، وكذا الانخراط الإيجابي في الورشات من أجل الاستفادة من مضامينها، متمنيا أن تكون دورة هذه السنة "هادفة إلى نقل أصواتكم، ومقربة للإدارة منكم بشكل يضمن التواصل الدائم والمستمر، ومحققة لإنتظاراتكم، لضمان تمدرس في ظروف جيدة تمكن من إدراك آفاق مستقبلية مدرسية ومهنية واعدة".

وتضمن برنامج الدورة الثالثة، التي تستهدف بالأساس أعضاء المجالس التلاميذية المحلية للسلك الثانوي التأهيلي بمديريات (كلميم، سيدي إفني، طانطان وأسا الزاك)، تقديم عروض نظرية وورشات تكوينية لامست مجالات: الحياة المدرسية، والصحافة المدرسية، والتربية على المواطنة وحقوق الانسان، والصحة المدرسية، والتربية البيئية، إضافة إلى ورشة الأندية التربوية، من تأطير فاعلين تربويين وأساتذة متخصصين.

وانتخب تلاميذ جهة كلميم وادنون في ختام هذا اللقاء التلميذ الياس الروبيو، من الثانوية التأهيلية مولاي رشيد بكلميم، رئيسا للمجلس التلاميذي.

هذا، وتندرج هذه التظاهرة التربوية التي احتضنها القاعة الكبرى بمقر الأكاديمية، في إطار مجهودات الاكاديمية الرامية إلى تنزيل مضامين القانون الإطار 51.17 وكذا مشاريع الرؤية الاستراتيجية 2030-2015 وخاصة الرافعة الثامنة عشرة المتعلقة بترسيخ مجتمع المواطنة والديموقراطية والمساواة، والتي تهدف إلى تخليق الفضاء المدرسي، وترسيخ ثقافة حقوق الإنسان والمواطنة والسلوك المدني.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك