كاريكاتير وصورة

النشرة البريدية

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
الرئيسية | ثقافة وفن | اثنى عشر فبلما وثائقيا تتنافس على جوائز مهرجان العيون

اثنى عشر فبلما وثائقيا تتنافس على جوائز مهرجان العيون

يتنافس اثنى عشر فبلما وثائقيا على جوائز المسابقة الرسمية للدورة الخامسة لمهرجان العيون للفيلم الوثائقي حول الثقافة والتاريخ والمجال الصحراوي الحساني خلال الفترة الممتدة من 19 إلى 22 دجنبر 2019. ويتعلق الامر بأفلام تم إنتاجها خلال السنتين الأخيرتين من طرف مخرجين مفاربة وتتمحور حول تيمة المهرجان التي تفردها للثقافة والتاريخ والمجال الصحراوي الحساني.

وستقدم جوائز المهرجان في حفل الاختتام الذي سينظم يوم 22 من شهر دجنبر الجاري بعد تقديم تقرير لجنة التحكيم التي تضم سينمائيين إعلاميين ومهتمين بالثقافة الحسانية.

ويترأس لجنة تحكيم الدورة الخامسة كاتب السيناريو وخبير التواصل والإشهار محمد العروصي، وتضم لجنة التحكيم كلا من الناشطة الحقوقية زبيدة السلامي، والصحفية والباحثة في الثقافة الحسانية الرعبوب بهاي، والصحفي شرف الدين زين العابدين، والمخرج وكاتب السيناريو المحجوب الدوة.

وتشمل الجوائز المتنافس عليها الجائزة الكبرى للمهرجان، وجائزة لجنة التحكيم، وجائزة أحسن إخراج، وجائزة أحسن مونتاج، وجائزة أحسن موسيقى والتي تخصص لها منح مالية هامة
وتضم لائحة الأفلام المتنافسة فيلم "المخيال" للمخرج أحمد بوشلكة، وفيلم "المستهدي بالنجوم" للمخرج عبد الحكيم البيضاوي، وفيلم "بصيري، المشهد المفقود" للمخرجة لبنى اليونسي، وفيلم "صائدو النيازك" للمخرج بوشتى الإبراهيمي، وفيلم "شاهدان عند البيضان" للمخرج محمد بوسالم، و"أطفال منفيون" للمخرج حكيم القبابي، وفيلم "الحرب المنسية" للمخرجة أسماء المدير، وفيلم "الصحراء، إيقاعات ساحرة" للمخرج عبد الإله زيرات" وفيلم"حدثني عن جلوى" للمخرجة جنان فاتن محمدي، وفيلم "رسالة إلى باروخا" للمخرج محمد بوحاري، وفيلم "الرحلة الحجازية الشيخ ماء العينين" للمخرج محمد فاضل ماء العينين، وفيلم "واد نون وتجارة القوافل" للمخرج ياسين أيت فقير.

يذكر ان مدينة العيون ستحتضن الاسبوع المقبل فعاليات الدورة الخامسة لمهرجان الفيلم الوثائقي حول الثقافة والتاريخ والمجال الصحراوي الحساني الذي ينظمه المركز السينمائي المغربي بشراكة مع ولاية جهة العيون الساقية الحمراء وجمعية مهنيي السمعي البصري.

وتهدف هذه التظاهرة السينمائية إلى التعريف والترويج للفيلم الوثائقي الذي يعنى بالتاريخ والثقافة والمجال الصحراوي الحساني، وكذا إحداث فضاء للقاء والحوار بين السينمائيين من كافة تراب المملكة، تثمينا للهوية المغربية وتعزيزا لإشعاع حضارة وثقافة وتاريخ المغرب.

ويتضمن البرنامج العام لهذه التظاهرة مسابقة رسمية للأفلام الوثائقية التي استفاد أغلبها من دعم إنتاج الأعمال السينمائية، فضلا عن ندوات تعنى بالفيلم الوثائقي من تنشيط مهنيين ومهتمين وفعاليات محلية بالصحراء.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك