كاريكاتير وصورة

الأكورة


ن ، والقلم وما يسطرون ...

عبدالله حافيظي السباعي، باحث متخصص في الشؤون الصحراوية والموريتاتية

واقع الصحراء والنموذج التنموي المرتقب

الدكتور حمدات لحسن / العيون

الاستثناء المغربي بين الواقع السلطوي والأفق الديموقراطي

حسن الزواوي**أستاذ بجامعة إبن زهر بأكادير وباحث في العلوم السياسية

النشرة البريدية

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
الرئيسية | ثقافة وفن | حفاوة استقبال الوفد الموريتاني تعكس مستوى علاقات الرباط ونواكشوط

حفاوة استقبال الوفد الموريتاني تعكس مستوى علاقات الرباط ونواكشوط

 

حط وفد موريتاني رفيع المستوى، اليوم السبت، الرحال بمطار طانطان، إستعدادا للمشاركة في النسخة الخامسة عشرة من موسم طانطان المنظم في الفترة  ما بين 14 و19 يونيو المقبل   .

وحل الوفد الرسمي الموريتاني الذي يضم سيدي محمد ولد محم، وزير الثقافة والصناعة التقليدية والعلاقات مع البرلمان، الناطق الرسمي باسم الحكومة، مرفوقا بثلة من مسؤولي القطاع الثقافي بموريتانيا، وكذا الوزير محافظ التراث الوطني الموريتاني، ومدير التعاون والعلاقات الخارجية بوزارة الثقافة والصناعة التقليدية والعلاقات مع البرلمان، حيث كان في إستقباله والي جهة كلميم وادنون محمد الناجم ابهي وعامل طانطان الحسن عبد الخالقي، بالإضافة لشخصيات عسكرية ومدنية، ورئيس مؤسسة الموكار محمد فاضل بنيعيش.

وتشارك موريتانيا بموسم طانطان بصفتها ضيف شرف، وذلك بناءً على الروابط التاريخية والثقافية والفنية والجغرافية التي تجمع المملكة المغربية بالجارة الجنوبية، وسعي البلدين الدؤوب لتجديد أواصر الترابط بين الشعبين.

ويذكر أن الجانب الموريتاني كان قد أكد في اللقاء الذي جمع سيدي محمد ولد محم، وزير الثقافة والصناعة التقليدية والعلاقات مع البرلمان، الناطق الرسمي باسم الحكومة بسفير المملكة المغربية في موريتانيا حميد شبار، قبل أيام قليلة، سعي بلاده للبصم على مشاركة مميزة وبوفد رفيع لإنجاح التظاهرة التي تنظم تحت الرعاية الملكية السامية للملك محمد السادس.


وقد أعرب أعضاء الوفد الموريتاني الحاضر حاليا بالافتتاح الرسمي لفعاليات موسم “ألمرگار” الطنطان، عن سعادتهم بحفاوة الاستقبال الذي خصتهم به الجهات المنظمة للحدث الذي ينظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

مستشارة وزير الثقافة الموريتاني “مغلاها الليلي”، أكدت ان الاستقبال كضيف شرف هذه السنة يعكس مستوى العلاقات المتينة بين الرباط و نواكشوط، وتلك الضاربة في عمق التاريخ بوحدة الحضارة التاريخ و الإرث الحضاري.

الى ذلك تشارك الجمهورية الإسلامية الموريتانية بالحدث  بوفد كبير يمثل قطاع الثقافة، يترأسه وزير الثقافة الناطق الرسمي باسم الحكومة الموريتانية، يجلس جنبا الى جنب مع رئيس الحكومة المغربية و وزير الثقافة فضلا ممثلي السلطات المحلية و المنتخبين.

يأتي ذلك ليفند كل التشويش الذي اثير حول المشاركة الموريتانية، سواء بخصوص الرضى عن الاستقبال أو مستوى التمثيل، ذلك الذي يستهدف تبخيس النجاح المتميز للنسخة التي تسلك مسار الدبلوماسية الناعمة، لتوحيد الجهود و المواقف بين البلدين الشقيقين، الذي اختار صاحب الجلالة إصدار تعليماته الرسمية للعناية و الترحيب الرسمي بضيوف المملكة القادمين من بلاد شنقيط يضيف رئيس مؤسسة ألموكار.

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك